❤️☆❤️إِعْلاناتُ مُنْتَدَياتِ قَسْوَةِ وَداعٍْ❤️☆❤️

عدد مرات النقر : 10,656
عدد  مرات الظهور : 17,968,652
عدد مرات النقر : 2,091
عدد  مرات الظهور : 17,968,651
عدد مرات النقر : 1,932
عدد  مرات الظهور : 17,968,635
عدد مرات النقر : 1,994
عدد  مرات الظهور : 17,968,608
منتديات غرام الشوق
عدد مرات النقر : 1,643
عدد  مرات الظهور : 17,102,414منتديات قسوة وداع
عدد مرات النقر : 2,805
عدد  مرات الظهور : 16,841,503منتديات قسوة وداع
عدد مرات النقر : 256
عدد  مرات الظهور : 14,563,9964
❤️☆❤️إِعْلاناتُ مُنْتَدَياتِ قَسْوَةِ وَداعٍْ❤️☆❤️
منتديات غلا روحي
عدد مرات النقر : 1,543
عدد  مرات الظهور : 17,968,519 
عدد مرات النقر : 1,007
عدد  مرات الظهور : 17,968,444

عدد مرات النقر : 2,925
عدد  مرات الظهور : 17,968,499 مملكة جريح الليل ديزاين || لـ خدمات التصميم
عدد مرات النقر : 1,341
عدد  مرات الظهور : 17,403,282
{ مركز رفع المنتدى }

عدد مرات النقر : 459
عدد  مرات الظهور : 14,954,3413

العودة   منتديات قسوة وداع > ¬ | ♣ المتنفس الأدبي | > ‏✿ القصص و الروايات

‏✿ القصص و الروايات ╝ مساحه قصة و رواية و كتابات عامة...

Tags H1 to H6

منتديات قسوة وداع

رواية العمياء والذئاب ** مكتملة **

رواية العمياء والذئاب ** مكتملة **
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 10-10-2022, 09:28 AM
الراوي
عضو فعال
https://up.q-wada3.net/egy/uploads/165194650986051.gif
الراوي متواجد حالياً
الاوسمة
أقلام ذهبيه عطاء باذخ 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 339
 تاريخ التسجيل : Dec 2021
 فترة الأقامة : 344 يوم
 أخر زيارة : 11-27-2022 (04:22 AM)
 المشاركات : 188 [ + ]
 التقييم : 16987
 معدل التقييم : الراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond reputeالراوي has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 0
تم شكره 40 مرة في 40 مشاركة

الاوسمة

افتراضي رواية العمياء والذئاب ** مكتملة **




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... مرحبا بكم مرة أخرى
متابعي الأعزاء، اسمحوا لي أن أقدم لكم هذه الرواية والمغامرة الجديدة.
تجربة جديدة في عالم الحكايات الخرافية.

رواية العمياء والذئاب مكتملة

أتمنى تحوز على إعجابكم



`i`Ri.` `RiW`diSi.`R` i`RiW`q`M`R`~ ** iSiJ`IiSiW` iSiJ`IiSiW` i`RiW`q`M`R`~





رد مع اقتباس
قديم 10-10-2022, 09:31 AM   #2
الراوي
عضو فعال
https://up.q-wada3.net/egy/uploads/165194650986051.gif


الصورة الرمزية الراوي
الراوي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 339
 تاريخ التسجيل :  Dec 2021
 أخر زيارة : 11-27-2022 (04:22 AM)
 المشاركات : 188 [ + ]
 التقييم :  16987
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 40 مرة في 40 مشاركة

الاوسمة

افتراضي Part 01



لم تفتح عينيها بعد. تشعر بأشعة الشمس الناعمة تلامس بشرتها. وخديها الناعمين تحاول أن تستشعر جسمها. فتشعر أن هنالك خطأ، لم تشعر بالسرير الناعم. أو أي لحاف يغطي جسمها. وإنما تشعر بالرمال الناعمة، ومياه تداعب قدميها، ثم تذهب، ثم تعود مرة أخرى، ثم تداعب قدميها مرة أخرى.

عرفت الفتاة أنها ليست في منزلها أو على سريرها. وإنما هي تنام على شاطئ البحر، تريد أن تفتح عينيها، ولكن لا تستطيع، تشعر بغطاء وضِع على عينيها. وبينما هي كذلك تسمع صوت أبيها يهمس لها ويقول لن أترك شيء يحصل لك. تضع يدها على عينيها ولم تجد أي شيء يغطي عينيها. تحاول أن تفتحها مرة أخرى لكن لم تستطيع. تحاول أن تصرخ أبي أبي لكن الصوت لا يكاد أن يخرج. فجأة تستيقظ من النوم مفزوعة.

تفتح عينيها فترى أبيها جالس بجانبها. سألها هل انت بخير. قالت كان كابوس. سألته هل وصلنا إلى أي يابسة؟ قال لها لا يا ابنتي الجميلة منذ العاصفة التي سحبتنا إلى بعيدا عن الشاطئ. لا أعلم أين نحن ولا إلى أين يأخذنا القارب.
قالت أنا آسفة يا أبي. كان المفروض أن تكون رحلة صيد لمنتصف يوم، ثم تعود إلى المستشفى لتعالج مرضاك.
قال الأب منذ أن توفت أمك لم نقض وقت مع بعضنا. شغلني المستشفى عنك فأصبحنا لا نلتقي إلا قليلا، لا تقلقي ولا تلومي نفسك، كان يجب أن أتفقد القارب قبل أن نخرج إلى رحلة الصيد، أنا فخور بك ابنتي نايا. ثم قال لها خذي هذه الهدية لكِ.

إذا لم تنس يوم ولادتي. نظر إليها. قد أنسى كل شيء في الدنيا لكن أنسى يوم ولادة بنتي الوحيدة. لقد أصبح عمرك الآن ثمانية عشر، عانقته قائلة أحبك يا بابا. ضمها إلى صدره بشده. وبدأت عيناه تذرف الدمع. قالت: لا تقلق يا أبي ولا تخاف علي. علمتني أن أكون شجاعة وقوية ولا أبكي ولا أخاف شيء. وأن أواجه كل المصاعب. وما يقدره الله لنا.

تمسكي جيدا يا ابنتي. أمامنا عاصفة شديدة. تمسكت نايا بأبيها وهي تنظر إليه مبتسمة. ومستسلمة للقدر. أنت شجاعة مثل أمك. سألته: كيف كانت؟ قال لم تكن جميلة. لكن كانت قوية. التقيت بها بعد أن انتقلتُ من مستشفى القرية إلى مستشفى المدينة. أتت إلي لتتعالج: فقالت بصوت حنون انت الدكتور المشهور في علاج العيون الذي أتى من القرية. قلت لها نعم. قالت انت من تستطيع علاج حالات العيون المستعصية. قلت لها نعم بإذن الله. قالت تشتكي: أنام طبيعي لكن لما أريد ان أفتح عيني أجد صعوبة في ذلك. وكأن أحدهم وضع قفلا على عيني.

ترددت على عيادتي، فحصتها ودرست حالتها وقررت أن أعمل لها العملية. سألتني قبل العملية هل انت متأكد مما ستفعل. كنت واثق من نفسي كل من يخرج من عيادتي يعود بإذن الله أفضل.

أتى الوقت لنرى النتيجة. لم تستطيع أمك أن ترى أحد بعدي. فقدت عينيها في تلك العملية. لم أعرف ما الخطأ في تلك العملية. كانت من العمليات السهلة. لكن أراد الله أن تفقد عينيها.

تأسفت لها كثيرا وأعدت إليها نقودها، لكنها لم تقبل أسفي، حتى قالت: يجب أن تصحح خطأك. فقلت لها ما الذي تريدين أن افعل وسأفعله مباشرة. قالت تتزوجني: لم أتردد وقتها وخلال أسبوع تزوجتها. عشنا بسعادة وهناء لم تشعرني بأنها عمياء. وبعد سنتين نورتِ حياتنا. كان حلمها أن تراك قبل تتوفى. ماتت في حادث سيارة الأجرة بينما كانت عائدة إلى المنزل، ذهبت وأخذت قلبي معها، ثم أخذت الأب العبرة واستمر يبكي بحرقة.

بدأ القارب يتأرجح بهم ويدور في البحر ويرتفع وينزل مع الأمواج. والمياه بدأت تغمر القارب. ربط الأب نفسه وابنته، بحبل لكيلا تبتعد عنه. ثم نظرا إلى بعضهما. وكأنهما يودعان بعضهما. ازدادت حدة الأمواج وبدأت تضرب بهم يمين وشمال صعودا ونزولا حتى سقطا من القارب.

رأى الأب وابنته الموت المحقق. ينظر إلى ابنته التي تحاول ألا تظهر أي ضعف أو خوف أمام أبيها. سحبها إليه وضمها إلى صدره وبينما هما كذلك يصطدمان بجذع شجرة فيتمسكان به. فرح الأب وقال نحن بقرب الشاطئ. دفعهم الموج بقوة حتى اصطدم الجذع بأشجار.

نظر الدكتور وابنته فشاهدا الأشجار التي تمتد أمتار في بطن البحر. فأصبحا يسبحان من شجرة إلى أخرى وكلما تقدموا يزداد طول الشجر. فيعرفون أن اليابسة قريبة. حتى بدأت تلامس أقدامهما الأرض. بدأ يسيران على أقدامهما حتى وصلا الشاطئ. وسقطا من التعب على الشاطئ.

شعرت نايا بأن الحلم الذي حلمت به على القارب بدأ يتحقق. تريد ان تفتح عينيها، ولكن لا تستطيع. لكن هذه المرة شعرت أنها في حضن أبيها يحاول أن يوقظها. فتحت عيناها الحمراوان بصعوبة جدا. قالت أبي أشعر بما شعرت به أمي. لا أستطيع أن أفتح عيناي بسهولة. قال لا تقلقي يا بنتي. سنجد لك حلا عندما نعود إلى المنزل.


 
التعديل الأخير تم بواسطة الراوي ; 11-03-2022 الساعة 06:23 PM

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2022, 09:39 AM   #3
الراوي
عضو فعال
https://up.q-wada3.net/egy/uploads/165194650986051.gif


الصورة الرمزية الراوي
الراوي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 339
 تاريخ التسجيل :  Dec 2021
 أخر زيارة : 11-27-2022 (04:22 AM)
 المشاركات : 188 [ + ]
 التقييم :  16987
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 40 مرة في 40 مشاركة

الاوسمة

افتراضي Part 02



فك الأب الحبل الذي كان بينه وبين ابنته. ثم سألها هل تستطيعين السير على قدميك. قال نعم يا أبي أنسيت أنني فتاة قوية. قال هيا لنبحث عن فندقا أو مكانا قبل أن يدخل الظلام. دخلا بين الأشجار إلى الغابة. نظر الأب إلى الأمام فلا يرى سو الأشجار على مد البصر.
بدأ يدخل الظلام فسمع صوت الذئاب تعج في المكان. فشاهد كوخاً في وسط الجزيرة. بدأ يزيد في السرعة. فذهبا إليه مباشرة. طرقا الباب. ففتح لهما شابٌ الباب. طلب منهما الدخول بسرعة. وأقفل الباب جيدا بعد أن دخلا. سألهما من انتما وكيف أتيتما إلى هنا. قال الدكتور كنا في رحلة صيد غفونا قليلا فانقطع حبل المرساة وأخذتنا الأمواج إلى وسط البحر ولم نجد أنفسنا إلا في هذا المكان.

عرّف الشاب بنفسه وقال اسمي زياد صافحه الدكتور ثم عرّف بنفسه قائلا اسمي طارق وهذه ابنتي نايا.
أراد الدكتور أن ينظر من الشباك، قال له زياد لا أنصحك بذلك، فبمجرد أن ترى الذئاب النور ستحاصر الكوخ وقد لن نبقى أحياء حتى الصباح. وضعت نايا يدها على بطنها تتضوع من الجوع. فلما رآها الدكتور سال زياد هل عندك طعام. قال زياد نعم فأخرج لهما القليل من لحم السمك المشوي وقليل من الماء. أكلت نايا والدكتور طارق منه حتى شبعا.

قال الدكتور طارق لم أعلم أن في هذا البحر جزيرة. ثم سألا زياد عن قصة الجزيرة. بدأ زياد يحكي قصته. تعلمت الغطس مع مجموعة من الشباب وأدمنّا عليه. فأتينا إلى أحد المناطق المشهورة بجمال بحارها. ثبتنا القارب ثم بدأنا نغطس ونتجول في قاع البحر. فجأة بدأ الظلام يخيم على المكان وكأنه الكسوف. أردنا أن نصعد إلى السطح لكن لم نجد مكان لنخرج منه. أصبحنا تحت جزيرة لا نعرف إلى أي اتجاه نذهب. فتحركنا إلى أطراف الجزيرة. ثم صعدنا إلى سطحها. كانت الجزيرة فارغة. لا يوجد فيها سوى الطيور تحلق فوق أشجارها. فقدنا قاربنا الذي أتينا عليه. فأصبحنا ثلاثتنا نعيش على هذه الجزيرة. بنينا الكوخ ليحمينا من الشمس والأمطار. وأصبحنا نأكل مما نصطاده من الأسماك.

وفي يوم من الأيام سمعنا صوتا هز قلوبنا. فلما أتى الصباح. ذهبنا لنكتشف ما يجري. فوجدنا أن زاد حجم الجزيرة وكأن جزءً آخر التصق بالجزيرة. لقد استكشفنا الجزيرة جيد لكن لا نعلم من أين أتى هذا لجزء.

اتفقنا أن نذهب سويا لنكتشف ذلك الجزء. وما أن وصلنا إلى الجزء الآخر سمعنا العشرات من الذئاب التي كانت تقترب منا. فهربنا إلا أحدنا لم يستطيع الهروب. فالتهمته الذئاب. عدنا إلى الكوخ واختبأنا فيه بقيت الذئاب تحاصر الكوخ لعدة أيام لم نستطيع الخروج لا ليلاً ولا نهاراً.

بعد ذلك بدأت تهدأ واختفت ولم نعد نسمع لها أصوات. خرجنا نبحث عن الطعام والماء. ولما أتى المساء حاصرتنا فأكلت صديقي الوحيد في هذه الجزيرة. وأنا هربت بأعجوبة. ومنذ ذلك الوقت وأنا عالق في هذا الكوخ حتى رأيتكما. كنت سأجن لو لم تأتيان. ثم تدريجيا بدأت أعرف سر الجزيرة.

انتبه الدكتور وابنته لما سيقوله زياد. فسألته نايا قائلة وما سرها. قال لن تصدقان ما سأقوله لكما. إن الجزيرة هي حوت عملاق تكونت الجزيرة فوق ظهره. قال الدكتور كلامك منطقي. فلا أعلم أن في هذا البحر أي جزيرة. وأثناء العاصفة لم نرى أي جزيرة. وفجأت ظهرت لنا هذه الجزيرة.

قال الشاب أظن الحوت فاقد الحياة ويتجه إلى المدينة وعلى ظهره عشرات الذئاب المفترسة التي لو وصلت إلى المدينة ستفترس كل من في طريقها. قال الدكتور هذا خطير لكن كيف سنستطيع إيقاف الحوت أو الذئاب. ليس لدينا أي أسلحة أو أجهزة اتصال.

في المدينة ما يزال البحث عن الدكتور وابنته، بعد أن بلّغت إدارة المستشفى عن فقدان الدكتور، ومن ثم علموا أن ابنته أيضا مفقودة، وبعد بحث مستمر علموا أن قارب الدكتور الذي كان يستخدمه للصيد أيضا مفقود. بحثوا عنه في الأماكن التي عادتا ما يذهب إليها الصيادون لكن. لا يوجد أي أثر لهما.

بعد عدة أيام وجدوا على الشاطئ بقايا من قارب الدكتور. فتوقع الجميع غرق الدكتور وابنته في العاصفة.

أما على ظهر الحوت بدأت نايا تشعر بأن نظرها يضعف. ولا يستطيع والدها أن يعمل لها شيئا سوى إراحة عينيها بالضمادات حتى يرتاح العصب. كان زياد في الصباح يخرج من أجل أن يبحث عن الطعام لهم ويعود قبل أن تغرب الشمس.

وكانت نايا تخرج من الكوخ ولكن لا تبتعد عنه. ففي يوم من الأيام خرجت من الكوخ وأخذت تعزف بالهارمونيكا وهي أداة تمررها بين شفتيها فتصدر أصوات موسيقية. وبينما هي كذلك التفت حولها الذئاب. البنت الشجاعة عرفت أنها لو صرخت تستدعي أبيها لأتى وأكلته الذئاب. شاهد زياد الموقف من النافذة. فذهب وأقفل باب الكوخ. سأله الدكتور لم تفعل ذلك قال زياد لقد فات الأوان. نظر الأب من النافذة فوجد ابنته في الوسط وتدور حولها الذئاب. وهي مستمرة في العزف.

خاف عليها وهمَّ ليخرج لإنقاذها. قال له زياد لا تستفزهم. فلو أرادوا أن يأكلوها لن يتأخروا ليسمعوها تعزف. ابنتك قوية وشجاعة.

استمرت الذئاب تدور حول الفتاة مشهرة أنيابها والفتاة جالسة في المنتصف تعزف. وبعد لحظات تركتها الذئاب وعادت ما عدى واحد منهم. بقي يراقب الفتاة. سكتت الفتاة قليلا ثم رأت تلك الذئبة تقترب منها شيئا فشيئا. أخذت تشمها وتدور حولها ثم عادت إلى بقية القطيع.

جلست الفتاة قليلا ثم عادت إلى الكوخ. عانقها أبيه وقال انت أشجع فتاة في العالم. نظر إليها زياد. وقال هل انت بخير. قالت نعم وأشكركم لأنكما لم تخرجا. في اليوم الثاني خرجت نايا أمام المنزل مثل اليوم الذي قبله. اقتربت منها الذئاب مثل المرة السابقة. فحاول أحدها أن يهجم عليها. فتقدمت الذئبة التي بقيت اليوم الذي قبله تدافع عنها.

كان عراك شديد بين الذئبة والذئب المهاجم. تمكنت منه وسقط ميتا. بينما سقطت الذئبة وبها العديد من الجراح. سحبت الذئاب الذئب الميت وبقيت الذئبة بلا حراك متألمة وتنزف دما. قالت نايا لوالدها يجب أن نساعدها. تردد والدها قليلا ثم قال لزياد هيا ساعدني.

بقي الثلاثة حول الذئبة يعالجونها حتى تمكنوا من إيقاف النزيف. ثم بقت نايا بجانبها تعالجها وتعتني بها لمدة أسبوع. نشأت خلالها صداقة بين نايا والذئبة. وبعد أن استعادة الذئبة قوتها وشفيت من جروحها، غادرت المكان ولم يعد يسمعوا لهم صوت أثناء الليل.

في صباح اليوم التالي أتت إليهم الذئبة بأسماك في فمها. ولما رأتها نايا فتحت الباب وخرجت إليها. وبدأت تلامس جسمها مكان الإصابة حتى اقتربت من راسها. شعرت الذئبة بنايا وشعرت بها نايا بالمقابل. بدأت نايا تحادث الذئبة. وكأنها تتحدث إلى شخص مقرب. قالت سأسميك "نيرا" فبدأت تناديها بهذا الاسم حتى فهمت الذئبة أن هذا هو اسمها.

خاف الدكتور على ابنته وطلب منها ألا تأمن الذئاب. بينما قال لها زياد رأيت الكثير من الفتيات لكن لم أرى فتاة بشجاعتك. أعجب زياد بنايا وبجمالها وشجاعتها. فأصبح يتحدثان ويتعرفان على بعضهما.


 

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2022, 09:45 AM   #4
الراوي
عضو فعال
https://up.q-wada3.net/egy/uploads/165194650986051.gif


الصورة الرمزية الراوي
الراوي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 339
 تاريخ التسجيل :  Dec 2021
 أخر زيارة : 11-27-2022 (04:22 AM)
 المشاركات : 188 [ + ]
 التقييم :  16987
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 40 مرة في 40 مشاركة

الاوسمة

افتراضي Part 03



استمرت نايا تعتني بنيرا فكل يوم تلتقي بها وتلاعبها. حتى يوم من الأيام أمالت الذئبة نفسها تطلب من نايا أن تصعد عليها. صعدت نايا على الذئبة وبدأت تتنقل بها في الجوار. كانت نايا تسقط أحيانا وتتشبث أحيانا أخرى ولم يأتي آخر اليوم حتى أتقنت نايا ذلك وأصبحت تستطيع أن تملي على الذئبة ما تريد. نشأت لغة تفاهم بين نايا ونيرا.

لم تعد الذئاب تهجم عليهم فأصبحوا يتنقلون ليل نهار بدون أن يشعروا بالخوف. بدأت الذئبة تأخذهم إلى وكر الذئاب فشاهدوا العشرات منها وقد حفرت في بطن الحوت تتغذى من لحمه.


كان التيار ينقل الحوت ببطء شديد باتجاه المدينة. فبدأ أهل المدينة والصيادين يلاحظون الجزيرة التي بدأت تقترب. بدأت القوارب والسفن الاستكشافية تقترب من الجزيرة. فرح الدكتور والشاب زياد بذلك أما نايا فكانت قلقة توقعت أن الذئاب لن يكونوا بسلام. وبالمقابل لن يكون أهل المدينة بسلام من هجوم الذئاب.

مازالت نايا تشتكي لأبيها من ضعف نظرها. فوعدها أبيها أن أول شيء سيقوم به هو معالجتها والاهتمام بها.

وصلت سفن الصيادين إلى الجزيرة. كان في استقبالهم الدكتور وابنته والشاب زياد. وقفوا لهم على الشاطئ ومنعوهم من الاقتراب وحذروهم بخطورة الذئاب على الجزيرة البعض عادوا والبعض الآخر ظنوا أن عندهم كنز في الجزيرة يريدون إخفاءه. فما كان من نايا أن نادت نيرا. فتقدمت الذئاب إلى الشاطئ. فعلم الصيادون أنهم صادقون.

عاد الصيادون إلى المدينة وبدأوا يحذرون الجميع من الجزيرة المتحركة، ويخبرونهم أن فيها مئات الذئاب المفترسة. انتقلت بعض القوارب الأمنية إلى الجزيرة. وعلى الشاطئ التقوا بالدكتور ومن معه. شرح لهم الدكتور الوضع وأنهم لا يملكون السيطرة على تحرك الجزيرة. ويحاولون ألا يدعون الذئاب تهجم على الناس. وطلبوا منهم أن لا يسمحوا بالقوارب التقدم إلى الجزيرة لكيلا يستفزون الذئاب. تفهم الأمن وضعهم وخطورة الموقف.

طلب الدكتور من الأمن أن يوفروا له بعض الأجهزة وبعض الأدوية ليعالج عينا ابنته. فقالوا سنتحدث إلى إدارة المستشفى ونرى ما إذا يوافقون على طلبك.

انتشر الخبر في الإعلام أن الدكتور الذي كان مفقود وابنته وجدا على "جزيرة الذئاب" كما سميت بذلك. وكان الوقت المحدد لوصول الجزيرة إلى حدود المدينة أربع وعشرون ساعة تقريبا. خلال ذلك الوقت طلبوا من الدكتور وأبنته بأن يأخذها للمستشفى لكي تتعالج. ترددت نايا وقالت لن أترك الجزيرة. قال لها والدها سنذهب لنطمئن على عينيك ونعود إلى الجزيرة. لم تطمئن نايا للأمر ولكنها كانت تثق بأبيها. فانتقلت بصحبة زياد الذي أراد هو الآخر أن يطمئن عليها.

ذهبت مع أبيها إلى المستشفى. قام بجميع الفحوصات، رأى أن وضعها مشابه لوضع أمها لما أتته تتعالج. قالت أعدني بابا إلى الجزيرة. وبينما هم كذلك يشاهدون في التلفاز استعداد لهجوم الطائرات على الجزيرة في محاولة في إغراقها قبل أن تصل الذئاب إلى المدينة. بدأت نايا تبكي وتطلب من والدها أن يوقف تلك الهجمات. ثم صرخت زياد أرجوكم افعلوا شيئا. أرادو ان يخرجوا من المستشفى فلم يسمحوا لهم.

في الجزيرة بدأ الهجوم بالصواريخ على الجزيرة، فبدأت الذئاب تهرب إلى بطن الحوت. كانت الصواريخ تقطع الجزء العلوي من الحوت ولا تحدث الضرر الكبير. فاستمرت الجزيرة تقترب من شاطئ المدينة. حتى أصبح الناس يرونها بأعينهم. توقف الهجوم على الجزيرة بعد أن فقدوا الأمل في تفتيتها.

دق إنذار الخطر في المدينة. وتم تحذير الجميع من التواجد على الشاطئ. لكن أكثرهم لم يكترثوا للتهديدات. وما أن وصلت الجزيرة إلى شاطئ المدينة، خرجت الذئاب من مخابئها وبدأت تهجم على الناس اللذين في الشاطئ.

تشاهد نايا ووالدها ما حذروا به الجميع، الذئاب المفترسة تهجم على الناس في الشاطئ، فتنهش من لحومهم. مات الكثير على الشاطئ في مجزرة لم يعمل حسابها. ثم بدأت تنتشر الذئاب في المدينة.

لم يستوعب اهل المدينة ما يجري. لأول مرة يشاهدون الذئاب تملأ الشوارع. دخل الناس إلى منازلهم. وبدأ رجال الأمن ينتشرون في الطرقات ليتأكدوا من حضر التجول. لكن الذئاب أيضا لم تتركهم. هاجمت رجال الأمن، وتعرض الكثير من الذئاب لإطلاق النار فأصيب منهم الكثير ومات منهم الكثير.

في المستشفى حزنت ناديا بسبب الأشخاص الذين ماتوا في الشاطئ، لم تكن تريد أن يحصل ذلك. قال لها الدكتور لقد هدأت الأمور يجب أن تعودي إلى سريرك لنكمل الفحوصات. قالت لن أهدأ حتى أرى الذئبة نيرا وأتأكد من سلامتها.

أخذها الدكتور إلى خارج المستشفى. رأت الذئاب التي في خارج المستشفى نايا فبدأت تعوي حتى انتشر العواء في كل المدينة. ولم تمر لحظات طويله حتى أتت نيرا ومعها ذئب صغير قد أصيب بطلقة نارية يزحف من الألم طلبت من أبيها أن يعتني به ويعالجه. تقدمت نيرا إلى نايا وبدأ يعانقان بعضهما. قالت لها نايا يجب أن توقفوا الهجوم وتعودوا إلى الجزيرة. بدأت نيرا تعوي ثم بدأت الذئاب المجاورة تعوي حتى انتشر العواء مرة أخرى في المدينة. فبدأت الذئاب تعود إلى الشاطئ. ما عدى نيرا لم تتحرك من أمام باب المستشفى.

شكر الأمن نايا على ما فعلت واعتذروا لأنهم لم يستمعوا لها من البداية. انشغل أهل المدينة في انتشال المصابين من الشاطئ والشوارع. امتلأت المستشفيات بالمصابين.



 

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2022, 09:48 AM   #5
الراوي
عضو فعال
https://up.q-wada3.net/egy/uploads/165194650986051.gif


الصورة الرمزية الراوي
الراوي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 339
 تاريخ التسجيل :  Dec 2021
 أخر زيارة : 11-27-2022 (04:22 AM)
 المشاركات : 188 [ + ]
 التقييم :  16987
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 40 مرة في 40 مشاركة

الاوسمة

افتراضي Part 04



جلس المسؤولين يتباحثون ليجدوا حل لجزيرة الذئاب. قال لهم الدكتور إن الذئاب بقيت شهور على لحم الحوت. فالآن ذاقت لحم الإنسان. من الأفضل ألا تستفزونها.

ثم عاد الدكتور إلى ابنته وأدخلها غرفة العمليات. وقلبه يخفق بشدة من الخوف متذكرا ما حصل لأمها. بدأ العملية وحاول جهده أن يعالجها لكن وجد أن عروق عينيها ملتهبتان بشكل واضح لا يمكن علاجه، خاف الدكتور أن يصل الالتهاب إلى قلبها. فأخذ يفكر ماذا يفعل فالوقت يداهمه. خرج من غرفة العمليات ليستنشق القليل من الهواء. فعلم أن الذئب الصغير قد فقد الحياة. فأتت له الفكرة لينقل عينا الذئب في مكان عينا ابنته.

طلب منهم ادخال الذئب الصغير المتوفي إلى غرفة العمليات. وقام بنقل عينا الذئب إلى ابنته الغالية، استغرقت منه العملية عدة ساعات وبعد أن انتهى من العملية انتقلت ابنته إلى غرفة العناية المركزة.

بدأ الأب يلوم نفسه على ما صنع ويتمنى أنه لم يفعل ذلك. لكن لم يكن أمامه إلا استبدال العينين بأي عينين لتبقى ابنته معه على قيد الحياة. استمرت نايا عدة أيام تحت التخدير، أراد الأب أن تلتأم جروحها وتتصل أعصابها البصرية بالعينين الجديدة وتذهب الآلام. وبالفعل بعد أسبوع استعادت نايا وعيها. وشعرت بيد والدها تلامس يديها فشعرت بالأمان. سألها هل انتِ بخير. قالت رغم آلامها وصداعها نعم يا والدي. حتى في أصعب الأوقات لم تريد أباها أن يتألم لآلامها.

بدأ الدكتور يحكي لأبنته ما حصل أثناء العملية. وأخبرها بأنه استبدل عينيها بعينا الذئب الصغير. وأنه ليس متأكد هل ستنجح العملية أم لا. قالت لا تقلق يا والدي سأكون بخير. وبينما هما كذلك دخل عليهما زياد. قال مرحبا سيدي. ثم جلس بجانب نايا وأمسك بيدها. وقال كيف تشعرين. خرج والدها من الغرفة وتركهما لوحدهما.

قالت نايا أخبرني هل انت بخير لقد خفت أن يصيبك شيء في الجزيرة. وبينما هو يتحدث ممسكا بيدها يشعر بنايا أحيانا تضغط على يده بشدة وأحيانا أخرى ترخي يدها. عرف زياد أنها تتألم. سألها هل تتألمين. قالت رأسي يكاد ينفجر. قال لها لقد وضعوا لك المسكن منذ لحظات سيبدأ مفعوله بعد ثواني معدودة.

سألته أخبرني ماذا يجري على الجزيرة؟ قال تحدثت إلى المسؤولين فعرفت أنهم يحضرون سفن كبيرة وسلاسل ليسحبوا الجزيرة بعيدا عن الشاطئ. قالت يجب أن أستعيد قوتي لأكون على الجزيرة قبل مغادرتها. سألها لما تفعلين ذلك. قالت قد يرسو الحوت مرة أخرى على جانب آخر من المدينة. وقد تحدث حالات قتل لا يمكن إيقافها. قال إذا سأذهب معك فعانقها. سألته لما فعلت ذلك؟ قال أولا أريد أن أستغل لحظة ضعفك. وثانيا لأني معجب فيك. قالت لما لا تستغل ضعفي مرة أخرى ولكن هذه المرة عانقني بشدة. عانقا بعضهما. ثم قالت لما لا تزيل هذا الغطاء عن عيني. وترى عيناي على حقيقتها فيمكن أن يتغير إعجابك. قال لن يتغير أعجابي بك مهما حصل فأنا معجب بطيبت قلبك وبروحك وبشجاعتك. واهتمامك بمن حولك حتى ولو كانوا حيوانات متوحشة.

قال لها نايا أنا أعرف كل شيء. منذ العملية كنت أزورك يوميا وأتناوب أنا ووالدك على رعايتك. قالت أنت شاب رائع زياد. عاد الأب وقال آن الأوان لنرفع الغطاء عن عينيك. بدأ الأب يرفع الغطاء عن عيني نايا ثم طلب منها أن تفتح عينيها بالتدريج. فتحت نايا عيناها. الكل واقف بجوارها ينتظرون أن تبتسم أو تبكي. ولكنها لم تفعل هذا ولا ذلك استمرت صامته للحظات. سألها والدها هل ترين شيء؟ أي شيء؟ أخبريني يا قرة عيني. قالت وهي تحاول أن تمنع عيونها من البكاء. أبي لا أرى أي شيء. الحمد لله. لا تحزن يا والدي لقد عملت كل ما في وسعك. قال لها زياد لا تقلقي سأبقى معك وسترين كل شيء بعيني. هيا لنخرج من هذا المكان.

بينما عاد الوالد إلى عيادته وجثى على قدميه يبكي ويبكي. أخذ زياد نايا وخرجا من المستشفى. وعند باب المستشفى اصطدمت نايا بنيرا فجثت على ركبتها وعانقا بعضهما. دمعت عينا زياد. قالت نايا ساعدني لأصعد على ظهرها. قال لها لقد خرجتِ الآن من المستشفى سيكون خطر عليك. قالت أرجوك يا زياد لا تخاف علي أنا فتاة قوية.

سارت نيرا حاملة نايا باتجاه الجزيرة. وسار معهم زياد ليطمئن على نايا. يشاهد الناس العمياء والذئبة يسيران في الطريق، وعندما وصلا إلى الجزيرة عوت الذئاب وكأنها ترحب بنايا. وعندما وصلت إلى الشاطئ أخبرها الحراس أن تعود إلى المدينة قال لهم زياد لا أظنكم تريدون جمهور الذئاب أن يتغدى عليكم، كشرت نيرا عن أنيابها فخاف الحراس وسمحا لنايا وزياد بأن يذهبا إلى الجزيرة.

حول الجزيرة اكتمل ربط الحوت بالسفن التي ستقوم بسحب الجزيرة بعيدا عن المدينة. تم تزويد الكوخ بالمؤونة ومياه الشرب، ثم بدأت السفن تسحب الجزيرة شيئا فشيئا مبتعدة عن شاطئ المدينة. أخذ زياد نايا إلى الكوخ في قلب الجزيرة. وبقيت في احضانه. يحكي لها ما حصل طول فترة بقائها في المستشفى. أخبرها بأنها أصبحت مشهورة. وقصتك انت ونيرا كانت تتصدر الصحف. حزن الكثير لما علموا بأنك فقدتي نظرك. فكانت قصص شجاعتك يصل أصدائها إلى كل الفتيات والشباب. أخبرتهم بكل شيء فعلتيه في الجزيرة وكيف أصبحت الذئاب تألفك. الكل أصبح يتكلم عن العمياء والذئبة الذي تنتظرها أمام باب المستشفى.

كانت نايا مستمتعة بحديث زياد. تلامس يديه وتضع رأسها على صدره. حتى نامت بين يديه. أحب زياد نايا وأخذ على نفسه عهد أن يبقى دائما بجانبها ويحميها بروحه. وضعها على السرير وبقي بجانبها حتى اطمئن عليها ثم ذهب لينظر ما الذي يجرى.

شاهد الجزيرة تبتعد عن المدينة. رغم شوقه ليبقى في المدينة. لكنه آثر البقاء مع تلك الفتاة الشجاعة. سارت بهم السفن ثلاثة أيام متتالية. ثم فكوا السلاسل وتركوا الحوت في وسط البحر، بدأت الأمواج تأخذ الجزيرة إلى مكان آخر سارت الجزيرة في البحر تتجه أينما يأخذها الموج.


 

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2022, 09:56 AM   #6
الراوي
عضو فعال
https://up.q-wada3.net/egy/uploads/165194650986051.gif


الصورة الرمزية الراوي
الراوي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 339
 تاريخ التسجيل :  Dec 2021
 أخر زيارة : 11-27-2022 (04:22 AM)
 المشاركات : 188 [ + ]
 التقييم :  16987
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 40 مرة في 40 مشاركة

الاوسمة

افتراضي Part 05



كان زياد يأخذ نايا حول الجزيرة تعزف كعادتها وتتجمع حولها الذئاب تستمع إليها. ثم تصعد على نيرا وتنطلق تسابق الرياح بين الأشجار. في يوم من الأيام طلبت من زياد أن يأخذها إلى الشاطئ أرادت أن تستمتع بالبحر. أغمضت عينيها ونزلت قليلا في البحر وبدأ الماء يلامس جسمها ووجهها. فتحت عينيها وبدأت تشعر بالمياه المالحة تلامس عينيها. طلبت من زياد أن يشاركها السباحة. دخل زياد معها في البحر. وبدأ يلعبان. ويعانقان بعضهما. ويقبلان بعضهما. وهناك عرض عليها زياد الزواج. فلم تتردد نايا للحظة ووافقت على الزواج من زياد.

تزوج زياد من نايا بحضور ذئاب الجزيرة. همس لها لم أجد غيرهم ليحضر زواجنا. ابتسمت نايا وقالت زواج مميز. دخلا إلى الكوخ ليقضيا ليلتهما الأولى المميزة على هذه الجزيرة المميزة. أحبا بعضهما وشعرا أنهما مرتبطان واتفقا ألا يفترقان مهما يحصل.

استمر زياد يأخذ نايا إلى البحر يوميا. كانت تشعر براحة عندما تكون في البحر مع زياد. ثم تعود على نيرا إلى الكوخ. وفي يوم من الأيام تعثرت نيرا واسقطت نايا واصطدمت بإحدى الأشجار وأغمي عليها. فذهبت نيرا وأحضرت زياد. فحملها وأخذها إلى الكوخ، وبدأ يعالجها ويهتم بها حتى عادت إلى وعيها. فتحت عينيها لكن هذه المرة شعرت أنها ترى نوراً، وضعت يدها على عينيها فاختفى النور ثم أبعدت يدها فعاد النور مرة أخرى. قالت لزياد مبتسمة إني أرى نوراً. فرح زياد لها وقال هذا يعني أننا بحاجة إلى فقط بعض الوقت لتعود إليك الرؤية.

عانقا بعضهما ثم قررا ان يستمرا بما كان يفعلانه كل يوم. وبعد شهر على تلك الجزيرة استطاعت نايا أن ترى الأشياء ولكن الصورة غير واضحة. قال لها يجب أن نعود إلى والدك. فقد يستطيع أن يساعدك على اتضاح الرؤية. قالت لقد ابتعدنا كثيرا من المدينة. هل ترى شيئا غير البحر. قال لها لا شيء على مد البصر. سوى أننا نقترب من عاصفة. لا أعلم هل ننجو منها. قالت كم يبقى لنصل إليها. قال عشر إلى اثنا عشرة ساعة تقريبا. قالت خذني إلى مخبأ الذئاب سنبقى معهم حتى تنتهي هذه العاصفة.

أخذها زياد وذهبا إلى مخبأ الذئاب في بطن الحوت. قالت لنحاول أن نغلق المدخل لكيلا تصلنا المياه. تمكن زياد من إقفال المدخل وأصبح المكان ظلاما داكنا. لاحظت نايا أنها ترى في الظلام ما لا تراه في النور. أخبرت زياد بذلك وأخذت تتنقل به بين الذئاب حتى وجدت نيرا وبقيا بجانبها. قال لها زياد لقد قرأت عن مقدرة الذئاب عن الرؤية في الظلام لكن لم أتوقع أنك ستحصلين على هذه الخاصية. قالت إذا نحن نكمل بعضنا. انت ترى في النهار وأنا أرى في الليل. ابتسم زياد وضمها إلى صدره.

بدأوا يشعرون بارتفاع الموج وانخفاضه وتلاعب الأمواج بالحوت الكبير. بدأت الذئاب تخاف وتعوي بشدة. حتى نيرا وقفت خائفة. فما كان من الفتاة الشجاعة أن بدأت تعزف لهم فسكن الجميع وهدأوا وتوقف العواء. كانت الأمواج تلعب بالجزيرة حتى أنهم أحيانا يشعرون بالحوت وكأنه نزل في البحر. ثم يصعد ثاني. شعر زياد بالخوف فكان يضم نايا بشدة. شعر الجميع بالنهاية المؤلمة بدأت المياه تدخل من المدخل وتملأ بطن الحوت. تشجع زياد قليلا وأمسك بنايا وقال لها خذي نفس عميق سنحاول أن نسبح إلى سطح البحر.

امتلأ بطن الحوت بالماء وأصبح ثقيلا وبدأ يغطس إلى الأعماق. استطاع زياد أن يأخذ نايا ويصعد بها إلى سطح البحر. وصعد معهم العديد من الذئاب. من بينهم نيرا. ما زال الموج يلعب بهم صعودا ونزولا. تذكرت نايا ما حصل معها مع والدها. لكن هذه المرة وجدوا سقف الكوخ وكان على شكل قارب من خشب الأشجار مسطح فاستقروا عليه مستسلمين للموت في قلب البحر.

هدأت العاصفة بشكل ملاحظ فلم يعد في الجو أي نسمة من الهواء. شعر زياد ونايا أنهم نجو من موت أكيد. لكنهما ما يزالان في خطر. ينظر زياد حوله فيرى بعض الذئاب التي نجت وقد أصبحت جثة هامدة. وغيرها تحاول أن تجد شيء تتمسك به. وأخرى تمكنت من الصعود على جذوع الأشجار. سألته نايا هل نيرا بخير. قال نعم إني أراها تنظر إلينا فوق جذع أحد الأشجار. اطمأنت نايا ووضعت رأسها على صدر زياد يعانقان بعضهما.

مر اليوم الأول بلا ماء. كان زياد يمارس هوايته في الغطس ويصطاد لهم بعض الأسماك. ليأكلوها. ثم قام بجمع جذوع الأشجار التي عليها الذئاب وربطها ببعضها. نجى عدد كبير من الذئاب. الكل يحاول أن يتشبث بأي شيء ليعيش.

في صباح اليوم الثاني سمعت نايا صوتاً سألها زياد ما هو لا أرى شيئا. قالت انه قادم من هنالك وكأنها سفينة كبيرة. وبعد لحظات تظهر لهم سفينة في الأفق. تتجه باتجاههم. وكانت كلما اقتربت زاد حجمها. عرف زياد أنها "سفينة نقل ركاب" التي تنقل المسافرين بحرا من دولة إلى أخرى.

اقتربت السفينة منهم وكانوا يبدون صغاراً توقفت السفينة وكانت تحمل الكثير من الس فاتجه الجميع إلى جانب السفينة ليشاهدوا نايا وزياد وحولهما العشرات من الذئاب التي يسيل لعابها من الجوع والعطش. توقفت السفينة. وفتحوا لهم المدخل الجانبي لقاع السفينة. التقى بهم قائد السفينة وقال هذه الذئاب خطير. قالت نايا لا تقلقوا انها مدربة. قال قائد السفينة سنسمح لكما فقط بصعود السفينة. التفتت إليه نايا وكانت ما تزال لا ترى جيدا. إما أن نصعد كلنا أو نبقى كلنا. قال قائد السفينة لقد فعلت ما بوسعي مضطرون أن نواصل طريقنا. قالت له أرجوك انها ذئاب جائعة سنبقى في مؤخرة السفينة ولن نؤذي أحد. نريد فقط القليل من الماء. قال لها لا أستطيع أن أخاطر بأرواح المسافرين لأجلكم. أغلقوا الأبواب واستعدت السفينة لتغادرهم وبينما هم كذلك شعر الجميع بشيء قادم من الأعماق. قال لهم زياد تمسكوا جيدا. سألته نايا ما لذي يجري. أنزل رأسه إلى البحر. وقال انها جزيرة الحوت تصعد مرة أخرى.

أراد أهل السفينة المغادرة ولكن فات الأوان. بدأت الجزيرة ترفع كل شيء حتى السفينة أصبحت في وسط الجزيرة. فرح زياد ونايا والذئاب بعودة اليابسة. بينما كان القلق واضح على أهل السفينة. فلن يكون لهم أي سبيل لمغادرة الجزيرة. بدأ الخوف والذعر يدخل في قلوبهم.

احتار قائد السفينة ماذا سيصنع. استطاع أن يتصل بالميناء وأخبرهم بما حصل وأنهم الآن محاصرين بعشرات الذئاب. ولديهم القليل من المؤونة. فتح أبواب السفينة مرة أخرى وخرج ليتحدث مع زياد ونايا. قال لهم زياد نريد فقط القليل من الماء لنا وللذئاب. وسنبتعد عن سفينتكم. فتحوا لهم المياه في أحواض شرب منها زياد ونايا والذئاب ثم ابتعدوا إلى أطراف الجزيرة.

بقي أهل السفينة في السفينة ينتظرون المساعدة والإمدادات. وبعد مرور ثلاثة أيام وصلت سفن المساعدة ونقلت الركاب إلى حيث كانت تتجه سفينتهم. ثم تحدث أحد الإعلاميين إلى نايا يسألها رغم الأحداث والظروف التي حصلت معك ما زلت تحاولين انقاذهم. قالت كنت في الأول أحاول أن أنقذ العالم من شرورهم. لكن رأيتهم حيوانات ممكن تألف من يعاملها معاملة جيدة وتهاجم من يعتدي عليها.
فكل ما أسعى له الآن وأتمنى أن يساعدني العالم. هو أن نجد موطن آمن تعيش فيه هذه الذئاب.
قال لها المذيع وصلت رسالتك وأتمنى أن نجد من تلك الدول التي لديها منتزهات برية أن تساعد على نقل هذه الذئاب إليها.
قالت لهم أن الجزيرة لم تعد آمنة فحيوانات البحر وأسماكه تأكل من أحشاء هذا الحوت فسيعود في أي لحظة إلى قاع البحر مرة أخرى. سألوها هل انت متأكدة من ذلك. قالت قد أكون عمياء ولكن أشعر أكثر بما يدور حولي.
بدأت الجزيرة ترجف مرة أخرى، طلب منهما قائد السفينة أن تصعد مع جميع الذئاب فلم يعد في السفينة سوى طاقمها. عزفت نايا للذئاب فتقدمت كلها إلى قاع السفينة. أخبرت نايا نيرا أن كل شيء سيكون بخير. ثم صعدت نايا وزياد إلى احدى الغرف واستحما وغيرا ملابسهما. وجلسوا ينتظرون الحوت الذي بدأ ينزل تدريجيا إلى قاع البحر. تاركا السفينة على سطح الماء.

انطلقت السفينة ينتظرون احدى الدول أن توافق على استقبال الذئاب. وبالفعل تقدمت احدى الدول وطلبت استقبال الذئاب لتعيش في البراري مع بقية الحيوانات. فرح زياد ونايا بالخبر واتجهت السفينة إلى تلك الدولة.

يوم بعد يوم تشعر نايا بأن الرؤية تتضح قليلا. استطاعت أن تتواصل مع أبيها وتخبره أن العملية كانت ناجحة فقط كانت تحتاج وقت أطول. فرح الأب وحجز رحلة إلى الدولة حيث سيضعون الذئاب. ولما وصلوا إلى هنالك كان والدها في انتظارهم والإعلام وكثير من محبي الطبيعة والبيئة. عانقها والدها بشدة وبارك لهما زواجهما. ثم فتحت السفينة أبوابها لتخرج الذئاب إلى الطبيعة ما عدا نيرا التي بقيت مع نايا. تحدثت إليها نايا وطلبت منها أن تبقى مع المجموعة. فالمكان الذي ستعود إليه ليس آمنا لها.

انطلقت نيرا إلى الطبيعة ودمعت عيون نايا لفراقها ثم عادت نايا وزياد إلى المدينة مع الأب. أخذ الأب نايا إلى المستشفى وساعدها على الرؤيا مجددا. أصبح يضرب بنايا المثل في الشجاعة والصبر.

كانت فتاة محبوبة من الجميع. وكان الأطفال يجلسون حولها لتحكي لهم
حكاية العمياء والذئاب.

انتهت هذه الرواية ... أتمنى تكونوا استمتعتم بها
إلى أن نلتقي في رواية جديدة ... اتمنى لكم أوقات ممتعة




 

رد مع اقتباس
قديم 11-07-2022, 03:33 PM   #7
بلا قلب
عضو فضي
https://up.q-wada3.net/egy/uploads/165194650986051.gif


الصورة الرمزية بلا قلب
بلا قلب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 386
 تاريخ التسجيل :  May 2022
 أخر زيارة : 11-24-2022 (01:26 AM)
 المشاركات : 867 [ + ]
 التقييم :  2040109509
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
شكراً: 265
تم شكره 364 مرة في 330 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



دمتم على الابداع وجعلكم الله من المحضوضون
لكم ودي واحترامي​


 
 توقيع : بلا قلب

"وحسبنا الله في من آذانا،
ومن ظلمنا،
ومن ذكرنا بالسوء ..
حسبنا الله وحده وكفى به وكيلا."



[/CENTER]


رد مع اقتباس
قديم 11-14-2022, 05:27 AM   #8
سماهر
عضو جديد
https://up.q-wada3.net/egy/uploads/165194650986051.gif


الصورة الرمزية سماهر
سماهر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 408
 تاريخ التسجيل :  Sep 2022
 أخر زيارة : 11-17-2022 (05:16 PM)
 المشاركات : 36 [ + ]
 التقييم :  90
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 6 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



بداية الرواية رائعة

وقصة خرافية خفيفة

فكرة جديدة

ممتعة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
**, مكتملة, والذئاب, العمياء, رواية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


أصدقاء قسوة وداع


الساعة الآن 08:35 PM


 »:: تطوير SKY شركة غلا روحي :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
مجتمع ريلاكس
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
mll
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2022 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات قسوة وداع
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119